عندما يفقد السياسي بوصلة العمل … تبدأ المصيبة

عندما يفقد السياسي بوصلة العمل … تبدأ المصيبة بقلم : رائف حسين في بداية العام الجاري أعلنت السلطة الفلسطينية وعلى لسان العديد من قياداتها واولهم وزير شؤون الاسرى بان عام ٢٠١٤ سيكون عام تدويل قضية اسرى فلسطين في سجون الاحتلال ووضعها في الصف الاول على اجندة العمل الاعلامي الدولي للسلطة٠ اول الخطوات بهذا الصدد كانت قرار حزب السلطة „فتح“ بمقاطعة المؤتمر الاوروبي الاول لمناصرة اسرى فلسطين في سجون الاحتلال الذي انعقد  بنجاح باهر نهاية الاسبوع الماضي في العاصمة الالمانية برلين وحضره مندوبون عن عدد من الدول الاوروبية وممثلين عن مؤسسات للمجتمع المدني الاوروبي التي تدعم قضية فلسطين. من الصعب على  المراقب العادي ان يفهم كيف توصل اصحاب القرار لاتخاذ مثل

Weiterlesen